الرئيسية / أخبار الإدارة العامة / الأمير بدر رعى الحفل السنوي 14 وكرم 6 فائزين بوسام البر بر الاحساء تطلق مركز رعاية الايتام

الأمير بدر رعى الحفل السنوي 14 وكرم 6 فائزين بوسام البر بر الاحساء تطلق مركز رعاية الايتام

كرم صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالأحساء 6 فائزين بوسام البر خلال الحفل السنوي الرابع عشر لجمعية البر بالأحساء الذي أقيم صباح يوم أمس بالنادي الادبي بالاحساء بحضور نائب رئيس الجمعية عبدالمحسن بن عبدالعزيز الجبر وأعضاء مجلس الإدارة ومنسوبي ومنسوبات الجمعية وعدد من أصحاب الفضيلة والمعالي والسعادة ومدراء الجهات الحكومية والمسئولين بالأحساء.
وبدأ الحفل السنوي الرابع عشر لجمعية البر بالاحساء الذي قدمه عبدالله النعيم بآيات من القرآن الكريم تلاها القارئ نواف الجعفري، ليلقي بعدها نائب رئيس الجمعية عبدالمحسن بن عبدالعزيز الجبر كلمة مجلس الإدارة والتي رحب فيها براعي الحفل سمو محافظ الأحساء وبكافة الحضور وقال نشهد معاً وللعام الرابع عشر حفل جمعية البر بالأحساء الذي نستعرض فيه إنجازات الجمعية للعام المنصرم ولتكريم المحتفى بهم والفائزين بوسام جمعية البر للعام 2016هـ، وأتشرف في بداية كلمتي هذه ونيابة عن أخواني أعضاء مجلس إدارة جمعية البر بالأحساء بالتقدم بإهداءِ ثمارَ عملٍ دءوب لعام كامل من البر لكل الداعمين للجمعية من أهل الخير والذين هم شركاء حقيقيون في النجاح والتقدم المضطرد الذي وصلت إليه الجمعية ، ومساهمين مع الجمعية في إضافة عام حافل بالانجازات وبتحقيق أسمى الأهداف الخيرة.
اطلاق مركز رعاية الأيتام
وأعلن صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء في كلمته عن تأسيس (مركز رعاية الأيتام في جمعية البر بالأحساء) لتقديم خدماته للأيتام واليتيمات في المحافظة كلها، سائلا المولى ـ عزَّ وجل ـ أن يعين الإخوة والأخوات في الجمعية على النهوض بهذا الواجب الشرعي والوطني، وأن يقدموا لبلادنا السعودية الكريمة أنموذجا متميزا في خدمة هذه الفئة العزيزة على قلوبنا جميعا، ودعا سموه رجال الأعمال وسيدات الأعمال وأهل البر والخير الذين عُرفوا بجودهم وكرمهم إلى التسابق إلى البذل في مجال تأسيس هذا المركز بل وبنائه على أرقى المواصفات العالمية؛ ليكون لائقا بتأهيل أيتامنا ويتيماتنا تأهيلا متكاملا.
وأكد سموه بأن جمعية البر بالاحساء جمعية مباركة نظير ما نالته من جوائز كبرى، على رأسها جائزة الملك خالد – فرع التميز للمنظمات غير الربحية لعام 2015م، وجائزة وزارة الاتصالات لمواقع المؤسسات غير الربحية 2016م، وغيرها من الجوائز التي تشهد بالمستوى الكبير الذي وصلت إليه هذه الجمعية الرائدة في العمل الاجتماعي. واليوم في حفل وسام البر السنوي الرابع عشر أقولها بكل اعتزاز: “جمعيتكم أصبحت وساما على صدر هذا الوطن الكبير” بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حرسهما الله برعايته، وحفّهما بتوفيقه وتسديده.
مؤكدا بان جمعية البر بالأحساء احتفت بعدد من الأفكار الإبداعية المبتكرة في مجال العمل الاجتماعي، ونشأت في حضنها مراكز متميزة، مثل مركز إكرام الموتى، ومركز دار الخير، قدمت ـ من خلالها ـ خدمات نوعية للمجتمع، محتفية بالإنسان في جميع مراحل حياته. كما تفخر الجمعية بأنها احتضت لجنة تيسير الزواج ورعاية الأسرة بالأحساء؛ حتى أصبحت جمعية قائمة بذاتها، واحتضنت مركز التنمية الأسرية منذ نشأته حتى أصبح جمعية مستقلة، وإنها لفرصة أن أهنئ مجلس إدراتها ومنسوبيها، وأرجو الله أن يسدد خطاهم؛ ليواصلوا مسيرتهم الإنسانية مع أسر الأحساء، بل وما يقدمونه على مستوى المملكة كلها من خدمات إرشادية، وتأهيلية للكوادر الأسرية. كما أن جمعية البر لا تزال تقدم مزيدا من المشروعات النبيلة في مقاصدها؛ لتكون تلك المشروعات في المستقبل ـ بإذن الله تعالى ـ مؤسساتٍ وطنيةً رائدةً في مجالها.

وأضاف سموه بأنه في ظل رؤية المملكة العربية السعودية (2030)، التي تنص على أنَّ: “الوطن الذي ننشده لا يكتمل إلا بتكامل أدوارنا، فلدينا جميعًا أدوار نؤديها؛ سواء أكنا عاملين في القطاع الحكومي أو الخاص أو غير الربحي. وهناك مسؤوليات عديدة تجاه وطننا ومجتمعنا وأسرنا وتجاه أنفسنا كذلك. في الوطن الذي ننشده، سنعمل باستمرار من أجل تحقيق آمالنا وتطلعاتنا، وسنسعى إلى تحقيق المنجزات والمكتسبات التي لن تأتي إلا بتحمّل كل منا مسؤولياته من مواطنين وقطاع أعمال وقطاع غير ربحي”. ووفق هذا التصور الواضح تستمرُّ الجمعية الأمّ، جمعيةُ البر بالأحساء في التجدد والتطور، واكتساب مزيد من الخبرات في خدمة المجتمع بكل فئاته؛ لتكون شريكا أساسا وفاعلا للقطاعين الحكومي والخاص في تنمية الوطن وتلبية احتياجات مواطنيه. لقد عَبَرَتْ جمعيةُ البرِّ جسورَ أربعةِ عقودٍ من العملِ الخيري، لا لتصلَ إلى ضفةٍ أخرى في يوم من الأيام، بل لتظل مبحرة دائما من أجل نشر السعادة والرفاه في كل بيت من بيوت محافظة الأحساء وما يتبعها من مدن ومراكز وهجر: تُرممُ بيتا، وتُطعم متعففًا، وتمسحُ رأسَ يتيم، وتسعى في رعاية أرملة، وتسد خُلةَ مسكين، وتُفطرُ صائما، وتكسو محتاجا، وتفكُّ معسرا، وتمشي في حاجة فقير، وتُؤوي عابرَ سبيل، وتقفُ مع مَدين، وتحفظ نعمة، وتكرمُ ميتا، وتجودُ ثم تجودُ بأيدي رجال ونساء وقفوا حياتهم على أعمال الخير والبر، ينفقون أوقاتهم وأموالهم بسخاء ينضح بابتسامة الرضا، ويتبارك بالنية الحسنة، ويزكو بالرضا وطيب النفس، ويدوم بالرغبة في استمرار تدفق الأجور والحسنات، كلُّ من يعمل في جمعية البر ومراكزها التي بلغت بضعةَ عشرَ مركزا، أعدُّهم من المتطوعين، سواء أتلقوا مكافآت ماديةً أم لا، فما يقدمونه أكثر بكثير في قيمته الحقيقية مما يتقاضون، يرجون بذلك وجه الله تعالى والدار الآخرة، هذا ما أحسبهم عليه، لقد تضمنت الرؤية الوطنية: “الوصول إلى مليون متطوع في القطاع غير الربحي سنويا”، ولذلك فتحت الجمعية أبوابها للمتطوعين والمتطوعات؛ من أجل أن يُسهموا في بناء الوطن وتنميته من بوابة البر، والبر يعني كل وجوه الخير، وذلك ضمن اختصاصاتها الواسعة.
وبعد ذلك اطلع الحضور على فيلم وثائقي من إعداد إدارة العلاقات العامة والإعلام بالجمعية يحكي إنجازات الجمعية خلال العام الماضي اشتمل على العديد من منجزات الجمعية وقال نائب رئيس الجمعية عبدالمحسن بن عبدالعزيز الجبر لقد بلغ اجمالي ما صرف لمساعدات المحتاجين (75.364.407ريال) استفاد منها ما يزيد على (802.044 حالة) وذلك من خلال تنفيذ برامج الجمعية العديدة والمتنوعة. كما حققت الجمعية إيرادات للسنة المالية 2016م قدرها (123.352.548ريال) عن طريق (79.569) متبرع وفاعلي الخير تمثلت في (اشتراكات العضوية والتبرعات النقدية (85.829.093 ريال) – التبرعات العينية (22.396.970 ريال) – الزكاة النقدية وزكاة التمور (7.217.490 ريال) – إعانة الوزارة (950.000 ريال) – صافي إيرادات الأنشطة الأخرى (7.483.495 ريال).
وأضاف الجبر بأن الجمعية ساهمت في برنامج ترميم المنازل بفاعلية حيث تجاوز عدد المنازل المستفيدة أكثر من 400 منزل، كما تم توقيع عدة عقود إستراتيجية لتوريد السلال الغذائية للجمعية بسعر مخفض، بالإضافة إلى تنفيذ أكثر من (122) دورة تدريبية متنوعة من خلال قسم التدريب بالإدارة ومركز التدريب التابعة لمراكز الجمعية في مجالات الإدارة والتخطيط الاستراتيجي والدورات المهارية والحياتية، بالإضافة إلى إقامة برنامج (نما) لتدريب 161 أسرة منتجة على مزاولة الحرف اليدوية وطرق تسويقها تجارياً.
وأكد الجبر بأن الجمعية حققت إنجاز نوعي بفوزها بالمركز الأول في جائزة التميز الرقمي الذي تنظمه هيئة الاتصالات السعودية على مستوى المملكة واستلام درع التكرم من معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، كما تم تدشين مشروع الحاوية الذكية وإعطاء مركز دار الخير الامتياز في مشروع جمع الملابس وعدم تداخل المراكز التابعة للجمعية في ذلك، مع الاستفادة من خبرات المراكز ومن الكوادر العاملة في مشروع الملابس لضمان نجاح المشروع.
كما قدمت الجمعية المساعدات لعابري السبيل من حجاج بيت الله في مدينة الحجاج بالأحساء بتأمين الإعاشة والبطانيات والمواد العينية من الجمعية وبعض المراكز، وإقامة برنامج (أيامن) لتفعيل دور الشباب المتطوعين في خدمة المجتمع، وإقامة برنامج (نايتي) الصيفي بالتعاون مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، كما قامت الجمعية بنشر وتوزيع تبرعات بعض الشركات الوطنية المساهمة مع الجمعية في مشروع الكساء كلنا معاه بالإضافة لتوزيع أكثر من (54.336 عبوة) عبوة حليب مجفف خاص بالأطفال الرضع بقيمة إجمالية 1.575.744 ريال. والمشاركة في ملتقى العضوية الثامن النسائي بالمنطقة الشرقية، كما وقعت الجمعية اتفاقية دعم وشراكة مع مؤسسة الملك فهد الخيرية، واستقبال معالي وزير الشئون الاجتماعية أثناء زيارة معاليه للإحساء وافتتاح معرض نما للأسر المنتجة.
كما وقعت الجمعية اتفاقية شراكة مجتمعية لمدة خمس سنوات لدعم الجمعية بقرابة 20 مليون ريال من أجل تحسين بيئة العمل والموارد البشرية بالجمعية مع إحدى الشركات الوطنية، وكذلك تطوير مشروع زكاة الفطر ليتواءم مع متطلبات التوحيد على مستوى المؤسسات الخيرية العاملة في الأحساء، كما تم توقيع اتفاقية مع جمعية العمل التطوعي لتطوير العمل التطوعي على مستوى الأفراد والمجموعات التطوعية في الأحساء، اعتماد الخطة الإستراتيجية للجمعية بعد موائمتها مع رؤية المملكة 2030، إقامة عدة ورش للتدريب المالي للجمعيات الصديقة في الأحساء للاستفادة من خبرات الجمعية في إدارة أموال التبرعات، إقامة مشروع كساء في الأحساء بتكلفة بلغت 10 مليون ريال بالتعاون مع جمعية البركة بالمنطقة الشرقية، فتح مكتب مختص بخدمات المتبرعين بشارع الجامعة بالأحساء، المشاركة في معرض بيت الشرقية بمهرجان الجنادرية 30، إقامة برنامج شاركهم سحورك 2 في المجمعات التجارية في الأحساء، إقامة برنامج الرخصة الدولية للعمل التطوعي لرؤساء الفرق التطوعية وبعض المتطوعين والمتطوعات في الأحساء، تكوين لجنة للشفاعة الحسنة لتنشيط التبرع بالأعضاء بالتعاون مع جمعية إيثار للتبرع بالأعضاء، إعادة الهيكلة والحوكمة الجديدة لجمعية البر بالأحساء، الموافقة على شراء قطعة أرض لمشروع الوقف الخيري لمركز الصالحية، المشاركة في فعاليات الاحتفال باليوم الوطني السادس والثمانون للمملكة العربة السعودية، تقديم مساعدات عينية مقطوعة وخاصة لهجر الأحساء خلال شهر رمضان المبارك.
وقبل ختام الحفل كرم راعي الحفل صاحب السمو الأمير بدر بن جلوي نادي الاحساء الادبي بدرع تذكاري إزاء دعمهم وتعاونهم مع أنشطة وبرامج الجمعية واستضافة حفل الوسام الرابع عشر واستلمه رئيس مجلس إدارة نادي الأحساء الأدبي الدكتور ظافر بن عبدالله الشهري، كما تم تكريم الموظفة المبدعة فاطمة بنت محمد بن علي الغانم من مركز جمعية البر بالمبرز، لتفانيها في العمل وبذلها الكثير الجهود و سعيها الحثيث لتطوير وتنمية الأسر المستفيدة من خلال العديد من البرامج والأنشطة التنموية البارزة التي أقامها قسم السيدات بمركز المبرز.

وبعد ذلك كرم سموه الفائزين بوسام البر بعد ان قامت اللجنة التنفيذية بالجمعية والمكلفة من قبل مجلس الإدارة باختيار الفائزين بوسام البر لفئاته الست بعد دراسة أوراق المرشحين لنيل الوسام في دورته العاشرة:

الفائز بوسام البر للشراكة المجتمعية ( جمعية كنف الخيرية ) وذلك نظير دعم جمعية كنف الخيرية ومن خلال شراكة مجتمعية مع جمعية البر بالأحساء أكثر من 5000 حالة من الأيتام والأرامل والمطلقات المسجلين بالجمعية حيث أن جمعية كنف متخصصة بتوفير الرعاية الصحية للأيتام والأرامل وأسر السجناء ومن في حكمهم عن طريق التأمين الطبي .
الفائز بوسام البر للداعم المتميز وللمرة الثانية (شركة مازن بن محمد السعيد القابضة ) حيث قامت شركة مازن بن محمد السعيد القابضة من خلال تواصلها مع جمعية البر بالأحساء على مدى الخمس سنوات الفائتة بتقديم العديد من التبرعات العينية من المواد الغذائية الأساسية وغير الأساسية والتي أسهمت بشكل فاعل وملموس في سد حاجة الفقراء والمعوزين لا سيم خلال أشهر رمضان المبارك ليتجاوز حجم دعمها المبارك للجمعية بأكثر من مليون وثمانمائة ريال تركزت في الدعم العيني للبرامج والمشروعات التي تنفذها الجمعية .

الفائز بوسام البر للعمل التطوعي الخيري (الأستاذ / محمد بن عبدالعزيز العفالق ) ويعد
الأستاذ محمد رجل أعمال متمكن وذو خبرات عملية عديدة في الشركات والتنمية الاجتماعية حيث يرأس مجلس إدارة جمعية أمراض السرطان بالأحساء منذ العام 2011م، كما أنه عضو في العديد من الجمعيات ومنها جمعية البر وجمعية أمراض الدم الوراثية وجمعية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالاحساء.

الفائز وسام البر للعمل النسائي الخيري الدكتورة طرفة بنت حمد بن صالح الشدي حيث تعد الدكتورة طرفة الشدي إحدى الناشطات في خدمة المجتمع وبالأخص مع فريق عطاء بكلية العلوم بجامعة الملك فيصل حيث أدارت الفريق بفاعلية بما خدم مشروعات الجمعية وبرامجها التي نفذت بالشراكة مع جامعة الملك فيصل بالأحساء، كما كان لها الأثر الكبير في التحاق العديد من الطالبات الراغبات في التطوع بركاب الجمعية وأنشطتها التطوعية.
الفائز وسام البر للمركز المتميز وللمرة الثانية لمركز البر بالفيصلية التابع لجمعية البر بالأحساء وتجدر الإشارة إلى أن إيرادات مركز الفيصلية النقدية قد تجاوزت العشرة ملايين ونصف المليون للعام 2016م، كما قدم مساعدات للمستفيدين منه بلغ مجملها 9.933.604 ريال من دخل المركز السنوي، كما أتم المركز تنفيذ كافة المشروعات والبرامج المدرجة في الموازنة التقديرية حسب الخطة التشغيلية السنوية للمركز.
الفائز بوسام البر للمشروع الخيري المتميز (مشروع الحاوية الذكية “كساء” للاستفادة من فائض الملابس المستعملة ) التابع لمركز دار الخير وجاء المشروع تحسينًا وتطويرًا لمشروع فائض الملابس حسب الأنظمة المرعية حيث تحقق عوائد إيجابية في ظل مشروع نوعي واحد وواعد، دعم وبجدارة تكريس الاحترافية والتخصصية في العمل الخيري وحقق إفادة المستفيد من الصالح من الملابس المستعملة بشكل يحفظ كرامته .

 

عن وليد البوسيف

avatar
مدير الإعلام والعلاقات العامة بجمعية البر بالأحساء - الإدارة العامة