الرئيسية / أخبار الإدارة العامة / لماذا كان الأمير بدر في هذا المنزل ؟

لماذا كان الأمير بدر في هذا المنزل ؟

تفقد محافظ الاحساء رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي ال سعود صباح اليوم اعمال الصيانة لمنزل إحدى الاسر المستفيدة والذي انتهت الجمعية من ترميمه مؤخرا بدعم من مؤسسة عبدالرحمن الراجحي وعائلته الخيرية والتني تكفلت بنسبة 70% من اجمالي تكلفة الترميم البالغة 100 الف ريال.

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية البر بالأحساء وليد بن خالد البوسيف بأن الأمير بدر بن محمد بن جلوي أطلع صباح يوم أمس على أوضاع المنزل قبل الترميم من خلال العرض المرئي الذي أعدته الجمعية بمناسبة هذه الزيارة، وكما استمع الامير بدر إلى شرح مفصل عن أوضاع المنزل والصعوبات التي واجهت فريق العمل اثناء تنفيذ اعمال الصيانة والتي تم تجاوزها بنجاح ولله الحمد ليصل المنزل لهذا المستوى الذي حرصت الجمعية بأن يكون منزل جيد يأمن حياة كريمة لهذه الأسرة وهو الأمر الذي حرصت عليه الجمعية منذ سنوات وبالأخص فيما يتعلق بأعمال الترميم والصيانة.

وذكر البوسيف بان محافظ الأحساء رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالاحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي وجه الجمعية اثناء لقاءه بصاحبة المنزل المرمم بتقديم مبلغ 10 الاف ريال لتأمين الأجهزة الكهربائية والأثاث المنزلي تمهيدا لانتقالهم من مقر السكن المؤقت الذي أمنته الجمعية لهم خلال فترة الترميم والتي استمرت لـ 6 أشهر، وشكرت بدورها المستفيدة الأمير بدر على حرصه وتفقده لاحوالهم وتوجيهاته وكما شكرت المستفيدة جمعية البر بالاحساء على جهودها التي بذلتها في تحسين أوضاع المنزل.

من جهة قال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالأحساء عبدالمحسن بن عبدالعزيز الجبر بان عدد المستفيدين من ترميم المنازل في العامين الماضيين بلغ (481 مستفيد) بتكلفة اجمالية بلغت (4.060.737 ريال)، مؤكدا بأن الجمعية وبناء على توجيهات الأمير بدر بن محمد بن جلوي ستوقع قريبا اتفاقية شراكة مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني للاستفادة من خبراتهم في اعمال الصيانة الخفيفة المتعلقة بـ (الكهرباء – السباكة – النجارة – التبريد والتكييف) لتنفيذها بجودة عالية.

عن عبدالعزيز الجاسم

avatar