أخبار الإدارة العامة

ختام برنامج الرخصة الدولية بالأحساء للتطوع بمشاركة 130 متطوع ومتطوعة

 

اختتمت جمعية البر بالأحساء يوم الخميس الماضي المرحلة الأولى لبرنامج الرخصة الأولية للعمل التطوعي والذي استهدف قيادات العمل التطوعي بمختلف القطاعات الخيرية والأهلية بالأحساء بدعم من شركة أرامكو السعودية وباستضافة مجلس اسرة الجعفري الطيار بالهفوف وفندق بلوساندس القرية بمشاركة 130 متطوعا ومتطوعة من القيادات الشابة للعمل التطوعي والخيري بالأحساء.

وأوضح مدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية البر بالأحساء وليد بن خالد البوسيف بان الجمعية اختتمت  برنامج الرخصة الدولية للعمل التطوعي والذي يقام لأول مرة بالأحساء تحت اشراف الجمعية بمشاركة 130 مهتم ومهتمة بالعمل التطوعي، مشيرا إلى أنه تم ترشيح 350 متطوع ومتطوعة في مرحلة الفرز الأولى من قادة الفرق التطوعية ورؤساء الأقسام التطوعية بالجمعيات الخيرية والجهات الاهلية والمسؤولية الاجتماعية للمشاركة في البرنامج الذي اقيم للرجال في مجلس اسرة الجعفري الطيار بالهفوف وللنساء في فندق بلوساندس القرية .

وأشار البوسيف بان الامين العام لجمعية العمل التطوعي بالمنطقة الشرقية محمد البقمي أشرف على تدريب الرجال فيما أشرفت المدير التنفيذي لجمعية العمل التطوعي بالمنطقة الشرقية منال القحطاني على تدريب النساء، والذي استمر لمدة خمسة أيام بواقع خمس ساعات يوميا.

من جهته أكد الأمين العام لجمعية العمل التطوعي بالمنطقة الشرقية محمد البقمي بان جمعية العمل التطوعي وبالتعاون مع جمعية البر بالأحساء في صدد تكرار برنامج الرخصة الدولية للعمل التطوعي لأكثر من مرة خلال السنة من أجل استفادة أكبر عدد من متطوعي ومتطوعات الاحساء وذلك بعد الاقبال الكبير الذي شهده موقع التقديم للبرنامج الأول بتسجيل أكثر من 1370 متطوع ومتطوعة. وأضاف البقمي بأنه تم الانتهاء من تنفيذ البرنامج الأسبوع الماضي باستضافة مجلس اسرة الجعفري الطيار بالأحساء وبحضور 70 متطوعا من نخبة قيادات العمل التطوعي والخيري بالاحساء كباكورة التعاون بين جمعية العمل التطوعي وجمعية البر بالأحساء وذلك وفقا لمذكرة التعاون بين الجمعيتين، ويأتي تنفيذ البرنامج بمنحة مشكورة من شركة ارامكو السعودية بهدف بناء قدرات المتطوعين بالمنطقة الشرقية.

وأشار البقمي بان هذه الشراكة تستهدف العديد من تنفيذ البرامج التطوعية و تدشين العديد من المبادرات و المراكز لتطوير وتنظيم العمل التطوعي بالأحساء بقيادة جمعية البر بالأحساء و بالشراكة مع جمعية العمل التطوعي بالمنطقة الشرقية لتبادل و بناء الخبرات بين المشاركين.

وقالت مشرفة البرنامج التدريبي للمتطوعات ليلى القنيان بان تظافر جهود جميع القائمين على برنامج الرخصة الدولية حقق الهدف من اقامته من اجل اعداد قادة العمل التطوعي وتاهيل وتطوير الكوادر التطوعية بالاحساء ولا يخفى على الجميع اننا بعصر يحتاج الى ابناء الوطن للارتقاء الى سقف عال في مجالات التطوع وبكفاءة عالية.

من جهته شكر مدير عام جمعية البر بالأحساء معاذ بن ابراهيم الجعفري جمعية العمل التطوعي نظير الجهد الذي تقدمه الجمعية لتدريب المتطوعين وتهيئتهم للعمل المؤسسي وفق الأنظمة واللوائح العالمية وعلى تعاونهم مع الجمعية في تنزيم البرامج التدريبية لمتطوعي ومتطوعات الاحساءن كما شكر الجعفري أمين عام جمعية العمل التطوعي محمد البقمي على كل ما يقدمه لخدمة العمل التطوعي وحرصه على إعداد جيل متميز من المتطوعين والمتطوعات.

وأضاف الجعفري بان جمعية البر بالأحساء دائما ما تحرص على تقديم الخدمات النوعية لابناء المجتمع في مختلف الجوانب سواء كانت انسانية او اغاثية او اجتماعية وانها ستعمل بكافة طاقاتها وقدراتها على الاستمرار في تقديم مثل هذه الخدمات النوعية تحقيقا لرؤيتها بريادة التنمية المجتمعية والعمل الخيري في المملكة.

unnamed

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق