الرئيسية / أخبار الإدارة العامة / برعاية محافظ الأحساء الجمعية تطلق برنامج كساء للأسر المستفيدة

برعاية محافظ الأحساء الجمعية تطلق برنامج كساء للأسر المستفيدة

برعاية صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالأحساء افتتح مدير جامعة الملك فيصل بالأحساء الدكتور عبدالعزيز بن جمال بن جنيد الساعاتي مساء يوم أمس الاحد برنامج “كساء” الذي تنظمه جمعية البر بالأحساء بالشراكة المجتمعية مع جامعة الملك فيصل بالأحساء وبالتعاون مع جمعية البركة الخيرية في الدمام بحضور نائب رئيس الجمعية عبدالمحسن بن عبدالعزيز الجبر ومدير عام الجمعية معاذ بن إبراهيم الجعفري.
وأوضح مدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية البر بالأحساء وليد بن خالد البوسيف بأن مدير جامعة الملك فيصل الدكتور عبدالعزيز الساعاتي افتتح برنامج كساء بجامعة الملك فيصل واطلع على الأركان المصاحبة له، واطلع الدكتور الساعاتي على جهود الجمعية وما تقدمة من سلسلة من البرامج هادفة، والتي تعد داعماً للأسر المستفيدة وتشجيعها على العمل والإنتاج، وقدم الدكتور الساعاتي شكره لجميع العاملين والعاملات بجمعية البر بالأحساء والمتطوعين والمتطوعات المساهمين في إنجاح برنامج كساء على الأداء المتميز في برنامج كساء والذي يقدم خدمة نوعية لشريحة غالية علينا جميعا في مجتمعنا حيث تسعى الجامعة لتحقيق رسالتها من خلال سعيها المتواصل في ترسيخ مفهوم الشراكة المجتمعية بتظافر وتفعيل الجهود الخلاقة الحقيقة لخدمة المجتمع.
وأضاف البوسيف بأن الدكتور الساعاتي أطلع على برنامج كساء الذي سيوفر 300 ألف قطعة من الملابس النسائية والأطفال والمستلزمات المنزلية ذات الجودة العالية والجديدة سيتم توزيعها على الأسر المستفيدة من الجمعية وجميع الجمعيات الأخرى في الأحساء والتي تقدر قيمتها تقدر بأكثر من عشرة ملايين ريال، ويعتبر برنامج كساء برنامجاً تسويقياً مجانيا للمستفيدين وتلبيه احتياجات الأسر المستفيدة لعيد الفطر المبارك وكذلك المساعدة في رفع المستوى المعيشي للأسر المستفيدة وتحقيق الاستقرار الأسري لها، وكما يعتبر الجزء الكبير منها تبرعاً عينياً لعدد من الشركات الكبرى، والجزء الآخر من مشروع كساء.
كما أطلع الدكتور الساعاتي على اركان المعرض المصاحب لبرنامج كساء  ومنها ركن مشروع نما الذي تم يهتم بتدريب المستفيدات على عدد من المهن التي يحتاجها سوق العمل من خلال البرامج المكثفة التي تقدمها نخبة من المدربات ذوات الخبرة في مجالهن من أجل دعمهن للرقي بمستوياتهن على الصعيد العِلمي والعَمَلي وذلك وفق معايير استراتيجية خاصة بالمشروع تقوم على نظام الجودة حيث تم ادراج 102 مستفيدة ضمن المشروع الذي يقام على عدة مراحل، وهو قائم على حقبة من البرامج التدريبية منها (تعليم أسياسيات الحاسب الآلي – السكرتارية – خدمة العملاء – الكوريشيه – الخياطة – الأوراكل) .
وكما تمت زيارة ركن مشروع حفظ النعمة والذي يهدف إلى الاستفادة من فائض الأطعمة والوجبات التي تزيد عن الحاجة، لاسيما في المناسبات والاحتفالات، ويساهم مشروع حفظ النعمة في حفظ الفائض من الطعام وإيصاله لمستحقيه، كما يشكّل المشروع جانباً مهماً في تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي، حيث يقوم على أساس التنسيق بين إدارة المشروع مع أصحاب قصور الأفراح والاستراحات لاستلام ما يفيض عن حاجتهم من الأطعمة لتوزيعها عبر سيارات مخصصّة لهذا الغرض.
من جهة أخرى شكر مدير عام الجمعية معاذ الجعفري سمو محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي على رعايته لبرنامج كساء، مؤكدا أن رعاية سموه دعم للأسر المحتاجة ودليل على حرص واهتمام حكومتنا الرشيدة “حفظها الله” بمحاربة الفقر ودعم وتشجيع كافة الأسر على العمل، كما أن رعاية سموه الكريمة تأتي من منطلق دعمه ومتابعته لأنشطة وفعاليات الجمعية، وكذلك دعمه المتواصل للأسر المستفيدة منها بشكل خاص وبالأحساء بشكل عام.
وكما وجه الجعفري شكره لجامعة الملك فيصل على جهودهم الكبيرة والدور الكبير الذي بذلوه لانجاح برنامج كساء من خلال تأمين الموقع الذي سيقام به البرنامج وتهيئته بكافة الاحتياجات التي يتطلبها البرنامج وتعاونهم مع فريق العمل بالجمعية المشرف على برنامج كساء.
وأضاف الجعفري بأن برنامج “كساء” يأتي لتحقيق رؤية ورسالة جامعة الملك فيصل نحو الشراكة المجتمعية، حيث أن الجامعة وضعت رؤية واضحة للريادة في الشراكة المجتمعية ووضعت نصب أعينها خلق شراكات حقيقية مع قطاعات نوعية في المجتمع لها دور فاعل ومؤثر لجميع أفراد المجتمع كما أن الجمعية لديها عدد من المبادرات التي تخدم المجتمع في مجالات مختلفة تستحق من كافة الأفراد في المجتمع كل الدعم مبيناً اهتمام الجمعية بالقيام بمثل هذه البرامج النوعية يأتي ضمن الأهداف التي تسعى الجمعية لتحقيقها لتقديم رعاية أفضل لمستفيديها.
وأبدى الجعفري سعادته على تحقيق رسالة الجامعة وسعيها المتواصل في ترسيخ مفهوم الشراكة المجتمعية، وذلك بتضافر وتفعيل الجهود الخلاقة الحقيقية لخدمة المجتمع.
ومن جهته أوضح مدير برنامج “كساء” عبدالرحمن بن عبدالعزيز الخوفي بان عدد كبير من متطوعات جامعة الملك فيصل بالاحساء ومتطوعات الجمعية شاركن في اعداد برنامج كساء حيث عملت أكثر من 150 متطوعة خلال الـ 12 يوما الماضية لاكثر من 9000 ساعة تطوعية بمعدل 5 ساعات تطوعية في اليوم الواحد
وأضاف الخوفي بأنه كان لمتطوعات جامعة الملك فيصل والجمعية دور كبير في تهيئة الموقع الذي سيقام به برنامج كساء بجامعة الملك فيصل، وكما سيسهمن المتطوعات مساهمة فاعلة بإذن الله في تنظيم وتوجيه المستفيدون وإرشادهم وتزوديهم بالمعلومات المناسبة بمتابعة مشرفتي البرنامج فاطمة الجعفر وليلي القنيان خلال زيارتهم لمقر البرنامج بعد افتتاحه مساء يوم أمس الاحد.

معالي مدير جامعة الملك فيصل خلال جولته في المعرض معالي مدير جامعة الملك فيصل خلال جولته في المعرض DSC_6603 معالي مدير جامعة الملك فيصل يستمع لأحد المتطوعات معالي مدير جامعة الملك فيصل خلال جولته في المعرض معالي مدير جامعة الملك فيصل خلال جولته في المعرض معالي مدير جامعة الملك فيصل يقص شريط برنامج كساء

عن وليد البوسيف

avatar
مدير الإعلام والعلاقات العامة بجمعية البر بالأحساء - الإدارة العامة