أخبار الإدارة العامة

شرطة الأحساء تطلع على رحلة التميز لجمعية البر

أطلع مدير شرطة الأحساء العميد فهد بن زيد المطيري ومساعده العقيد عبدالله مطلق العتيبي وعدد من مدراء مراكز الشرطة بالأحساء على رحلة التميز لجمعية البر بالأحساء والمبادرات النوعية التي تقوم بها الجمعية لرعاية المستفيدين من خدماتها بشكل خاص والمجتمع بشكل عام خلال زيارتهم لمقر الجمعية.

من جهته ذكر مدير العلاقات العامة والإعلام بجمعية البر بالأحساء وليد بن خالد البوسيف بأن الجمعية وجهت دعوة خاصة للقيادات العليا بشرطة الأحساء للإطلاع على رحلة التميز التي سلكتها الجمعية منذ فترة لرعاية المستفيدين ومجتمع الاحساء وكذلك الإطلاع على ابرز التحديات التي واجهت الجمعية منذ تأسيسها.

وأضاف البوسيف بأن نائب رئيس الجمعية عبدالمحسن بن عبدالعزيز الجبر والأمين العام للجمعية المهندس صالح بن عبدالمحسن العبدالقادر وأمين الصندوق عبدالعزيز البشير وعضو مجلس الادارة ناهض الجبر والمدير العام للجمعية معاذ بن ابراهيم الجعفري كانوا في استقبال وفد الشرطة الذي لبى دعوة الجمعية لحضور اللقاء التعريفي بمنجزاتها والمكون من مدير شرطة الأحساء العميد فهد بن زيد المطيري ومساعده العقيد عبدالله مطلق العتيبي وعدد من مديري الإدارات ومدراء مراكز الشرطة بالأحساء.

وقد تحدث مدير عام الجمعية معاذ بن ابراهيم الجعفري عن تاريخ الجمعية العريق وعن ابرز التحديات التي واجهت الجمعية منذ أن تأسيسها وحتى اليوم, وكيف استطاعت الجمعية بفضل الله ثم بجهود مجلس الإدارة والعاملين بها منذ ذلك الوقت إلى تحويل كافة العقبات التي واجهتهم إلى نقاط قوة.

وفي ذات السياق استعرض الجعفري خلال العرض المرئي الذي اعد لهذا اللقاء عن  المساحات الجغرافية التي تغطيها الجمعية والتي تعد أكبر مساحة جغرافية في المملكة تتبع لجمعية واحدة, حيث ابتكرت الجمعية فكرة إنشاء المراكز في العديد من الاحياء والقرى بالاحساء من أجل تقديم رعاية متميزة لمستفيديها وبالفعل تم افتتاح 13 مركزا منذ تأسيس الجمعية من بينها 3 مراكز نوعية وتخصصية وإغاثية وهي مركز التنمية الأسرية ومركز دار الخير ومركز إكرام الموتى.

وكما استعرض الجعفري عدد من التجارب الناجحة التي قامت بها الجمعية لتقديم خدمات نوعية لمجتمع الاحساء ومنها برنامج تعزيز ثقافة العمل والذي استطاعت من خلالها الجمعية ان توظف أكثر من 300 شاب وشابة خلال حملتها الأولى, وبرنامج احترام الممتلكات العامة وذلك بالتعاون مع لجنة سباق الجري الخيري بالمنطقة الشرقية, وبرنامج خلونا نحييها بالتعاون مع جمعية تنشيط التبرع بالاعضاء بالمنطقة الشرقية (ايثار) والتي استطاعت من خلاله ان توصل رسائلها التوعوية عن التبرع بالاعضاء إلى أكثر من 35 ألف زائر لفعاليات البرنامج, وكذلك البرنامج النوعي (دلنا على فقير) والبرنامج الاغاثي (عابر سبيل) والذي تم من خلالها تقديم خدمات نوعية لـ 137 عمانيا وعمانية خلال الفترة الماضية بعد حادثة باص المعتمرين. كما شاهد الحضور رحلة التحدي التي قامت بها الجمعية لذاعبلوتن في صحراء الربع الخالي قطعت خلالها أكثر من 1100 كلم لتقديم المساعدات لأكثر من 30 أسرة محتاجة.

بالاضافة إلى البرامج والمشاريع الاعتيادية التي تقدمها الجمعية لمستفيديها مثل ( الحقيبة المدرسية – زكاة الفطر – زكاة التمور – لحوم الهدي والاضاحي – ترميم المنازل – كفالة الايتام – معونة الشتاء – الاجهزة الكهربائية – المواد الغذائية – الكساء – عيدية اليتيم – ترميم المنازل ….. وغيرها من المشاريع والبرامج النوعية والاغاثية).

كما استعرض الجعفري مبادرات المراكز التابعة للجمعية والبرامج النوعية التي يقدمها مركز التنمية الأسرية والدور الكبير والنوعي الذي يقوم به مركز إكرام الموتى وكذلك دور مركز دار الخير النوعي في جمع الفائض من الملابس والأطعمة.

وفي ختام اللقاء أعرب مدير شرطة الأحساء العميد فهد بن زيد المطيري عن سعادته بهذه الدعوة الكريمة التي تلقها من المسئولين بجمعية البر بالأحساء للإطلاع على رحلة التميز التي تسلكها الجمعية والني تحرص من خلالها لتقديم خدمات متميزة من خلال برامجها النوعية والاغاثية والمتخصصة لمستفيديها, وكما أثنى العميد المطيري على الجهود الكبيرة التي تقدمها الجمعية للمجتمع الاحسائي من خلال تبنيها للحملات والبرامج العامة التي تهدف لتوعية المجتمع في العديد من الجوانب الحياتية.

DSC_3923 DSC_3967 DSC_3977 DSC_3930 DSC_3934

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق