أخبار الإدارة العامة

أكثر من ثمانية ملايين ونصف المليون ريال مساعدات ببر الأحساء

تجاوزت قيمة المساعدات النقدية والعينية والنفقات الخيرية ومصاريف الأنشطة التي قدمتها جمعية البر بالأحساء خلال الربع الأول من العام 1436هـ للمحتاجين أكثر من ثمانية ملايين ونصف المليون ريال استفادت منها أكثر من خمسة الاف أسرة ومحتاج.

وأوضح مدير العلاقات العامة والإعلام وليد بن خالد البوسيف بأن المساعدات التي قدمتها الإدارة العامة للجمعية ومراكزها خلال الربع الأول من العام الهجري 1436 بلغت 8.522.815 ريال (ثمانية ملايين وخمس مئة واثنان وعشرون الفا وثمان مئة وخمسة عشر ريالا), وتنوعت ما بين مساعدات نقدية وعينية ونفقات خيرية ومصاريف أنشطة وأخرى عينية بالإضافة إلى مساعدات الزكاة واستفاد منها أكثر من خمسة الاف أسرة ومحتاج.

وأشار البوسيف بان الجمعية تقدم مساعدات نقدية دائمة للأسر والافراد المحتاجين والمسجلين بالجمعية ككفالة الأيتام وكفالة الأسر وترميم المنازل ومساعدات الإيجار ومساعدات الأسر المنتجة وتدريب وتأهيل وخدمة المجتمع بالإضافة إلى المساعدات النقدية المقطوعة ومساعدات الزكاة بقيمة أجمالية تجاوزت الثلاثة ملايين ريال.

وأضاف البوسيف بأن الجمعية قدمت مساعدات عينية خلال الربع الأول من العام 1436هـ لأكثر من تسعة الاف أسرة مستفيدة بقيمة إجمالية تجاوزت الثلاثة مليون ريال وتنوعت ما بين مساعدات الحقيبة المدرسية ومساعدات المواد الغذائية ومساعدات الكساء ومساعدات الأجهزة الكهربائية بالإضافة إلى المساعدات العينية الأخرى.

كما انفقت الجمعية ومراكزها أكثر من اثنين مليون ونصف المليون ريال على النفقات الخيرية ومصاريف الأنشطة لبرامج وأنشطة الجمعية لخدمة المستفيدين ومنها برامج التنمية الأسرية ومشاريع دار الخير ومشروع البيئة وخدمات مركز إكرام الموتى.

من جهته أكد مدير عام جمعية البر بالأحساء معاذ بن إبراهيم الجعفري بأن الجمعية ومراكزها تحرص دائما على إيصال المساعدات لمستحقيها سواء كانت عينية أو نقدية من خلال فريق عمل متميز من الرجال والنساء يعملون بالإدارة العامة ومراكزها لخدمة المستفيدين والمحتاجين من الجمعية, وأضاف الجعفري بأننا في الجمعية حريصون على تحويل جميع الأسر المسجلة بالجمعية من أسر مستفيدة إلى أسر منتجة, كما أن الجمعية بذلت جهودا خلال الربع الأول من هذا العام في تقديم البرامج التدريبية للرجال والنساء, بالإضافة إلى تبني الجمعية لحملات التوظيف التي من شأنها أن توفر وظائف للمستفيدين.

ومن جهة أخرى شكر الجعفري مدراء المراكز وجميع العاملين بالإدارة العامة ومراكزها على جهودهم التي بذلوها طيلة الربع الأول من هذا العام في تنفيذ المشاريع التي تعنى بالمحتاجين والمستفيدين من الجمعية كما شكر الجعفري كل من ساهم في دعم مشاريع وبرامج الجمعية من فاعلي الخير والمحسنين.

 

جمعية البر بالاحساء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق